Università di Udine
 
italiano   |    arabic   |    english   |    Home


”قصر المدينة المنخفضة“


 

تميز البنية المعمارية للاكروبول في قَطْنا خلال عصر البرونز الحديث (1600/1550-1200 ق.م)  بوجود مركز منظم يتكون من الأبنية العامة الموزعة على امتداد مساحة كبيرة، بما فيها القصر الملكي، و”قصر المدينة المنخفضة“، ومقر الإقامة المكتشف في العملية C ، ومنطقة إنتاجية على قمة الجزء المرتفع الحصين. ويبدو أن كل هذه الأبنية العامة تم هجرها –على الأرجح في وقت واحد- خلال أواسط القرن الرابع عشر ق.م، ولم تحل محلها أية أبنية رسمية أخرى في المناطق ذاتها. ولذلك فإننا نعلم اليوم أنه إبان عصر البرونز الحديث وُجد في مدينة قَطْنا القديمة أكثر من قصر واحد في نفس الوقت.

 

وتم تنظيم المخطط الهندسي لقصر المدينة المنخفضة طبقاً لأكثر المعايير تشدداً في التشييد المعماري للقصور السورية: أرضيات من الملاط الكلسي بالغ الصلابة والسماكة، جدران ملساء ومطلية، أبواب عريضة مع مثبتات (ملابن) بازلتية وحفر قاعدية للأعمدة البازلتية، قاعة العرش وردهة تضم ”جناح الاستقبال“ في القصر، بئر ماء داخلي، حوض بازلتي عمودي الشكل، غرفة تخزين الأطعمة، مطابخ، قبو للمشروبات الفاخرة، إلى جانب حمّام وغرفة لأنابيب الصرف الصحي المصنوعة من  الفخار المشوي.

 

وتشير بعض كسور وأجزاء طلاء الجدران، كما في القصر الملكي، إلى وجود غرف مزينة بلوحات جصية، ولوحات متعددة الألوان تستحضر بقوة لوحات الحضارة الإيجية (من شاكلة اللوحات التزيينية المِيْنَوية الخاصة بحضارة جزيرة كريت القديمة 3000-1100 ق.م).

 

أما الدليل على وجود الأنشطة البيروقراطية والإدارية في ”قصر المدينة المنخفضة“ فيبينه أكثر من 50 لوحاً مسمارياً إلى جانب ما يزيد عن 200 من الأختام المصنوعة من الصلصال.

 

كما كشف النقاب عن أكثر من 500 قطعة من عاج الفيلة وقرون الغزلان المرصعة في الغرفتين داخل ”قصر المدينة المنخفضة“. أما أكبر القطع العاجية، وهي عبارة عن وجه بشري جميل بنقش ضئيل البروز ومصنوع بحرفية عالية، فهي بالتأكيد تصور وجه شخصية ملكية.

 

ويشهد على حجم العلاقات التجارية التي يشرف عليها ”قصر المدينة المنخفضة“ تنوع الواردات الفخارية التي تم العثور عليها فيه. فإلى جانب الفخاريات محلية الصنع عُثر على قطع فخارية مسينية وقبرصية ومشرقية ومن بلاد ما بين النهرين. وربما كان ”قصر المدينة المنخفضة“ مقر أحد أفراد الأسرة الملكية أو أحد كبار مسؤولي المملكة، والذي كان، من مقر إقامته هذا، يتولى إدارة شؤون تتعلق بتحصينات قَطْنا بالإضافة إلى نقل الأشخاص والبضائع عبر البوابة الشمالية للمدينة.

 

 



© copyright Udine University 2006 - All rights reserved