Università di Udine
 
italiano   |    arabic   |    english   |    Home


البيئة القديمة لمنطقة المشرفة/قَطْنا


 

تعد منطقة الغرب الأوسط في سورية الوسطى من أولى المناطق التي شهدت عمليات بحث أثرية، وهي تقع على ملتقى اثنين من أهم الطرق التجارية القديمة في بلاد المشرق، وهما الخط الممتد من الأناضول شمالاً إلى فلسطين ومصر جنوباً، والطريق الرئيسي الواصل بين بلاد ما بين النهرين شرقاً و ساحل المتوسط غرباً مروراً بالبادية السورية. ويعود لهذا الموقع الأستراتيجي الوسيط الفضل لتطور الدور الذي لعبته هذه المنطقة عبر العصور والتي يعبرها نهر العاصي عبر تاريخ سورية.

 

تأسست المشرفة أو قَطْنا القديمة على الطرف الشرقي من وادي العاصي الأخضر، وذلك في منطقة تحولت تدريجياً إلى السهوب الجرداء شبه القاحلة لما بات يعرف باسم الشامية. وأضحى هذا المكان، بحكم موقعه، منطقة تربط بين بيئات مختلفة، يميزها وجود أنظمة وأنماط متميزة في استخدام الأراضي والاستيطان. فقد كان هناك نظام زراعة مروية ونمط استيطان دائم في وديان الأنهر، مقابل نظام زراعة بعلية يتداخل مع نمط أقرب للترحال والاقتصاد الرعوي في المنطقة شبه القاحلة شرقي المشرفة.

 

تقع المدينة القديمة وسط سهل شبه افقي تقطعه وديانُ ثلاثة جداول صغيرة تتجه شمالاً وتشكل روافد لنهر العاصي. غير أن الجفاف يعتري اليوم هذه الأنهار في معظم أوقات السنة في حين أن مناسيب مياهها خلال موسم الأمطار لا تتناسب مع الحجم الفعلي لأسرِّتها.

 

وقد قام فريق خبراء مكون من كريماشي وتروبينو وفالزيشي بإجراء بحث جيوأثري بهدف إعادة تكوين المناخ والبيئة الطبيعية القديمة للمنطقة وارتقائها. وأظهر البحث المذكور أن هذه الجداول نشأت في مناخ من معدلات رطوبة أعلى وظروف من توافر كميات أكبر من المياه.

 

وكانت هذه الظروف الملائمة، قائمة في أنحاء المنطقة برمتها الأمر الذي سمح بقيام كثافة سكانية عالية فيها لا سيما خلال عصري البرونز والحديد (من 3000 إلى 600 ق.م.). وخلال المسح الذي أجرته المجموعة الإيطالية ضمن المشروع السوري-الإيطالي-الألماني المشترك تم التعرف على 24 موقعاً أثرياً في المنطقة الخلفية للمشرفة.

 

وتنتشر هذه المواقع بانتظام على امتداد الواديين اللذين يقع أحدهما (وادي الميدان) إلى الشرق من موقع قَطْنا وثانيهما (وادي سليك) إلى الغرب منه في حين أنها لا تنتشر على امتداد الوادي الأوسط (وادي زورات) حيث تنتصب المدينة، باستثناء مجموعة عنقودية من أربعة مواقع نحو أعلى مجرى نهر قَطْنا. ولقد جرت عمليات السكن الرئيسية في هذه المواقع خلال العصر البرونزي القديم الرابع والعصر البرونزي الوسيط (في الفترة بين 2400 - 1600 ق.م) واستمرت حتى عصر الحديد (1200 - 600 ق.م) واستمر ذلك في بعض الحالات حتى العصرين الكلاسيكي والإسلامي.

 

وتقع التلال عموماً إما على حدود وديان الأنهر أو في داخلها حيث يحيط بقواعد هذه التلال عادةً مخلفات تربة عضوية سوداء، بما يشير إلى وجود المياه سابقاً على شكل برك أو بحيرات صغيرة. ويعزز هذا الدليل الاستنتاج القائل بأن وفرة المياه كانت تشكل عاملاً حاسماً في انتشار المواقع، وأن التجمعات السكنية تم إنشاؤها بالقرب من تجمعات المياه التي تغذيها شبكة من الأنهر و الينابيع .

 

 




click to enlarge


click to enlarge


click to enlarge


click to enlarge


click to enlarge


click to enlarge


© copyright Udine University 2006 - All rights reserved